روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
زهرة من بستان [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     واضح كلامك ياراعي الوفا والطيب [ آخر الردود : عامرالناعبي - ]       »     {ديمومة الحياة} [ آخر الردود : أبو المؤيد - ]       »     (( بوحُ الذات )) [ آخر الردود : سالم الوشاحي - ]       »     حافظ المسكري [ آخر الردود : خالد الكويلي - ]       »     هنا تقدم طلبات تغيير الأسماء و... [ آخر الردود : عبدالله الراسبي - ]       »     الرسالة الصباحية [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     تفاؤل [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     سليم القلب والسيرة [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     قصيدة : كورونا - مصعب الرمادي [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,866ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,114ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 6,010
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 16,653عدد الضغطات : 16,480عدد الضغطات : 16,599

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > النثر والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-04-2020, 10:58 AM
مصعب الرمادي مصعب الرمادي غير متواجد حالياً
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: القضارف - السودان
المشاركات: 6
Post قصيدة : كورونا - مصعب الرمادي

كورونا
1
ألمٌ في الحلق قد لا يُبدي به الفزع أحابيل ما قد لا تكافح به ضلالات التهويل جراء أعراض الإصابة بالفيروس ، او ليقل بما لن يتلافى عن قصدٍ وسيق ترصدِ كالذي بهم لم يطنب والوباء دون من لم يذهب اليه تشخيص المرض من تأكيد فارق الحمى والسعال والصداع وضيق وصعوبة التنفس الى الالتهاب الرئوي .
2
القالب الذي لم يتطفل على الإطار كمثل من لم يكاد به ان يفتح العدسة على فوهة الهاوية . انه كذلك قد تفعل او تحجم قبل المتاهة والبوم الصور غير الملونة الى حين من تكريسٍ الهواء المكدس لفرقعة الطحين قبل ما لن تغني عنها جعجعة ترجمة نسخة الخلية المحاصرة لكل الذي عنهم لم يظفر والجينوم الفيروسي لما لم يهتك م غشاوة الواهي من اعتراض المجهر الالكتروني على تفسير تراكيب الوباء . القالب الذي لن يرشح بالعطس والسعال سوف لن يجرأ من انتقال الحائل من عدوى احتيال البحث العالمي على دقة توصيف الكارثة خارج تهاويل صعقة المواجهة .
... ..
قد لا يخالط ما وراء الحدود مبلغ منتهى علم المدرك لولا انهما من فرط التبليغ لأقرب وحدة صحية قد لم يستوثقا في ارشادات الصحة العامة ، كذلك قد لا يجدر عبر ما لم يتغاضي علقة الساخن غير من لا يكاد بالإشارة الموجزة ان لا يعثر عليه بعد تورم الزوائد والدمام المجعدة في تضاريس الاطلس اثر معالجتها والإعراض التي لم ينقل به اختبار الموت عن طريق اللمس والاحتكاك وتدوال النقود دون ان الذي لم يظهر على حقائق تفشى الوخيم من متلازمة شهقة غرق البحر في البحر .
3
في أوائل الربيع قد يظهر على أصيص الورد مفاصلات الفسائل دون اعتراضها على علة الأوراق قبل ان نبلغ بها تخوم المتظاهر من رفو التطريز الممعن في خاتلة زمهرير البرد ، من شدة عيان الفحص قد لا يشرح مصحف القلب الأغصان في غضون ما لم يعد محتكرا لنكاية الأدهى و الأمر في جدل الجبر والاختيار .
4
هل من لقاح قد لا يندر الحصول عليه الآن خلا إجتياح المحضزر من فجائع جنازة الموت العالمي بعد الذي كاد ان لا يحد من خطر الإصابة ؟! .. وهل من سبيلٍ لتجنب طهي اللحوم قبل تلمظ الشراهة لرائحة الشواء التي قد لا تدبغ اثراً كامناً بشبهة المناديل لكل من لم يعطس بها كما لم يجترح اثر مغامرةٍ نزلة من البرد نزولا لرغبة المعقم الذي لم يغسل دنس المتبقي من أكرة الباب قرب النهر بالماء والصابون ؟! .
... ..
قد يمكث في الغلاف الجوي لا أكثر من ذلك . وقد يفلت من تطبيع علاقات العالم كل من يأنس في ذاتها الجديرة كل ما لن يحد من حركة الحكومات التي تعطل الحياة العامة بالشبكة العنكبوتية و التي لا تذهب الى مبدأ العلم بالشيء بدلا من الجهل بما لم يعد يحتمل سوى التحكم في عالم الوبائيات داخل مقهى الانترنيت .
5
لم تحدد من قبل كحزمةٍ من الإعتلالات الفظيعة التي ربما قد لا تحيط بتحرى حالات العدوى البشرية اثر شمولها من كمون المحتضر عبر إنهاكها الكامل لمحفة الكائن حتى الموت ، كذلك قد لن يتاح ما لم يكتشف من قبل كالذي عنها لم يتسارع دون وتيرة الأخبار عن ما لا تحصد من أرواح لا تنفك تسأل ضحاياها عن ما ينبغي عمله للحد من انتشارها المريع .
6
الإنسان والحيوان على حد سواء ان لم يكن من بد لما قد لا يدعو للقلق من تقرير الخبراء والطاقم الطبي حول الذي قد لا يستجد بعد عن تشخيصات الفيروس الجديد الذي قد يتخفف او يشتد بعد نزلات البرد او الالتهاب الرئوي .كذلك وليس أخيراً ان لم يربك البعض منذ البداية الذي عليه قد لم يستدعي به بعض ما قد لا يلزم المريض لعقر داره فلا يتاح له الرعاية الصحية اللازمة لمعالجة أعراض الوباء والشعور من ثم بالراحة غير المنقوصة .
... ..
لم نعد نحفل بالصين وفرنسيا وايطاليا لولا ما لم يجدي فتيل مكيال الشطارة من الوقاية والعلاج . ليوم بعد يوم لم يعد قبل الذي لن يصبح و الإعداد المهولة التي يسجلها المرض في المستشفيات والمرافق الصحية اقدر على دحض خيبة الأمل في دحر موجة الرعب العالمي عن فيروس كورونا الجديد . يوم بعد آخر لن يوافي استحقاقه والموت الجماعي في نشرة الاخبار بينما لا احد يستطيع التكهن بمدى ما لم يجهد منظمة الصحية العالمية في السيطرة على المرض في ذات الوقت الذي قد لا تلتزم بها المطارات والمسافرين بالإرشادات الصحية .
7
الفيروس بالماء ما يزال يتنفس او يلمس كهرباء الروح المرهقة .. الفيروس الذي يزهق الأمل المتبقي قبل عويل دخان المصانع غداة الجائحة التي لم تقهر . الفيروس الذي قبل ما لم يقَّبل أحضان المدى المنذور لامتلاك حظوة الفراغ و الكمامات الواقية سوف يفتك بمناعة كمون حجر النار . الفيروس الذي بات يطلب المواجهة والتدابير والحملات في مكافحة عالم الوبائيات بعده ان اصبح يتربص بشرائح المتواتر من سيطرة التركيب الجيني على ديمغرافيا الوقاية منه .
8
من ناحية عناية الشر المعد المخصوص من معايرات اللاقياسي ، وفي وسع ما لم يكاد ان يظهر خلاف ما لم تستبطن به اليد وشجرة العصافير كل ما لن يمسك عنه فضل الحالة عن اخرى لولا تفضل حضور الديمقراطيات وغيابها . هكذا قبل حيلولة البرهة وسواها قد لا يجدي ما قد لا تتأرجح على اثرها كفةٌ لا تقرب من حبل الوريد قدرٌ لا توسوس به نفس لا تكاد تبلغ رهاب الكورونا دون ما لم يعد الاَّ لغير محاصصة المحاصرة اثر ازدحام الأغبر والأشعث على حوض المحيط بكبوة الجواد وهفوة الفارس .
... ..
الجهات الرسمية والشعبية تعد اللازم من التدابير الاحترازية . أنها تعلق المحفل الجماهيري لوقت غير مسمى غير أنها لن تتخطى بها كمون شرنقة الفيروس بعد حالة الحضانة الجرثومة، أنها- دون ما لم يكن في حسبان المستجدات: التي لا تناسب قدر ما لم تفعل تعطيل المؤجل لوقت لا يحظر بها التجوال في الليل المنهك بغوايات النيون ورائحة الديتول .
9
المتفشي قيد الصورة المجهرية لا تخطه العين قبل ان تراه كذلك ، او كالذي عنها قد لا يند عن نتائج الفحص لغير من لم يعثر على لقاحات أو مضادات كما لم توافق عليها الوقاية أو العلاج من هذه الفيروسات. المتفشي كما لا يتبدى بما يصرع القطيع قد لا يدرك به الوخيم من هوة المتردم قبل ما لم يكن الا لهيئة تاج الملك او الهالة الشمسية كالذي عليهما لن يعبرها و أرخبيل الشعب الهوائية لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بعد مالم يكن من تدبر اجتهادات المُقل .
10
العدوى قد لا تزكم المعدة مثلما لا تفعل أقصر ما لم تسلك به الطرائق من مجون الشطح . الإكليل لولا الجشع كما لا يجهر بفضائح الاريج في حديقة الورد غير الشرائح الزجاجية التي قد لا تظهر على عورة برودة المعامل الطبية لولا الملتبس من بلوى التجربة . العدوى التي لا تدوش عيارأ قد لا يصيب عقدة المنشار كأنها من الحسكة والغلاف والغشاء لا تستنكف عليها ان تحجب مقص الرقيب عن كل الذي حوله لم يجترح به مخاطرة الرهان على مزيدا ارتفاع معدل من الوفيات .
... ..
مسلك ما لا يؤدي الى حَجرٍ قد لا يرتع به لولا الدخان بالعديد من المهالك ، من الحيازة لولا شراهة المواجهة بالتفكير المتعمق بما قد لا يلتهم اختراع أولوية الحاجة وليمة الخفافيش والسحالي والثعابين.. الخ . مسلك لدروشة الحاذق من حصيلة ما لا يتعدى نقطة الصفر قبل الانتحار الجماعي الذي لا يشبه غموض الفيروس قبل يفتك بالمزيد من الضحايا في زيارة المتخفف من حلكة حياء الليل .
11
مفاسد لا تهلك او يطغى بها المطنب من شرح متونها كما لا يريد برهان الأقاصي وهي تعبرها الى ما لا يصدق النوايا المتشككة في جدوى عقار صناعة الرفاهية او عن سطح لا يكاد يبلغ نقصانه حتى يعرب عن الذي عليهم قد لا يدمغ بهتان الخسارة تحت مظلة التأمين الصحي .
12
رتبة الفصائل النادرة من أجناس الكوروانيات بمملكة المعايرة الطفيفة ، وأنها كذلك لو عليهما -لغير ذلك :لم يتسببا من قبل في اعتلال الثدييات والطيور قبل الذي على اثره لم يحرج الغلاف وحلزونها اثر ما لم يعهد به القفص للنواة وسياج عهدة المحزون من ضراوة الفاتك .
... ..
الساعة قد لا تقترب بين البرهة وما لم يسبقها من حدس المراهنة ، الساعة التي قد لا تحل قبل الوبائيات من سموم الأدوية التي لا تستعيض عن بدائل نشاط الكائن الهدام دون سواحل لم تعد تحفل بالرمل والبطاريق والأسماك الملونة في حديقة المعرض الدولي للوحات الزيتية . الساعة المكتظة بمرائي وأخيلة الشاعر الغجري الذي لم يشرح بعد رتق الأوزون قبل طبقة من مقام المتدرج لم تعد تدحض افتراء تأويل الامتحان الذي يمهل ما لن يهمل اقتراب قيامة الساعة .
13
إلى ان يتلاشي المستقبل الحيوي بالحسكة قد لا تذعن المضافة للدواعي من مغامرة الجينوم اثر نوبة الحمى التاجية المكللة . كذلك ليس ثمة ما لا يجديهما من تواتر الأخبار الكاذبة عن الجائحة غير الذي عليهما قد لا تغالي بعد دخول الفيروس للخلية في تشفير جينات العدوى بعطب ما لم يلحق انفصال مناعة خلايا الجسم عن بعضها البعض . هكذا الى ان يكف انتقال العدوى فلا يجدر بالتمحيص والحقن كل الذي به لم يغوي الخرائط بالسيطرة على الوباء واللقاح المضاد له.

______________
من ديوان ( بلاسم ) بمدونتي الالكترونية https://sunquick98.blogspot.com/
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-04-2020, 06:37 PM
الصورة الرمزية أمواج
أمواج أمواج غير متواجد حالياً
رئيسة قسم المكتبة الفنية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الدولة: عمق البحر
المشاركات: 2,145

اوسمتي

افتراضي

بأذن الله مرحلة وتمر علي خير

الدعاء الدائم لكل الشعوب

تسلم الكلمات
__________________
[
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-04-2020, 11:44 PM
سالم سعيد المحيجري سالم سعيد المحيجري غير متواجد حالياً
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 2,070

اوسمتي

افتراضي

الأخ مصعب

شكرا لك على هذا البوح

نسأل الله تعالى العفو والعافية
للجميع وأن يبعد الله عننا كل سوء ومكروه
آمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:14 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية