روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
زهرة من بستان [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     واضح كلامك ياراعي الوفا والطيب [ آخر الردود : عامرالناعبي - ]       »     {ديمومة الحياة} [ آخر الردود : أبو المؤيد - ]       »     (( بوحُ الذات )) [ آخر الردود : سالم الوشاحي - ]       »     حافظ المسكري [ آخر الردود : خالد الكويلي - ]       »     هنا تقدم طلبات تغيير الأسماء و... [ آخر الردود : عبدالله الراسبي - ]       »     الرسالة الصباحية [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     تفاؤل [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     سليم القلب والسيرة [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »     قصيدة : كورونا - مصعب الرمادي [ آخر الردود : سالم سعيد المحيجري - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 2,869ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,117ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 6,023
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 16,984عدد الضغطات : 16,807عدد الضغطات : 16,928

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > الشعر الفصيح

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-03-2009, 08:34 AM
الصورة الرمزية جاسم القرطوبي
جاسم القرطوبي جاسم القرطوبي غير متواجد حالياً
عضو هيئة الشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: صحم-مقاعسة
المشاركات: 829

اوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى جاسم القرطوبي إرسال رسالة عبر Skype إلى جاسم القرطوبي
افتراضي نصان لي (في ذكرى عيدالأم) وفي الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم شرفوهما بمروكم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي صرف قلوبنا للالتفات إلى ذكره قائلا فاذكروني أذكركم ولم يقل لنا ما قاله لبني اسرائيل (( أذكروا نعمتي)) ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد مَنْ جعله الله تعالى ذاكرا ومذكرا بل وجعل الصلاة عليه فرضا وذكرا عظيما ولم يقرن فعل ٍ من أفعاله بملائكته ثم فرضه علينا إلا الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين ، وبعد :- فلما كانت الصلاة على النبي عملا صالحا ً وترياقا ناجعا ً لتفريج الكروب كتبت هذه الأبيات البسيطة في الأمر العظيم متفيئا ظل الحديث الشريف العظيم الذي ثبت عند الإمام أبي عيسى الترمذي – رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال : يا أيها الناس اذكروا الله ، اذكروا الله ، جاءت الراجفة ، تتبعها الرادفة ، جاء الموت بما فيه ، جاء الموت بما فيه . قال أُبيّ : قلت : يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك ، فكم أجعل لك من صلاتي ؟ فقال : ما شئت . قال : قلت : الربع ؟ قال : ما شئت ، فإن زدت فهو خير لك . قلت : النصف ؟ قال : ما شئت ، فإن زدت فهو خير لك . قال : قلت : فالثلثين ؟ قال : ما شئت ، فإن زدت فهو خير لك . قلت : أجعل لك صلاتي كلها ؟ قال : إذاً تُـكفى هـمّـك ، ويُغفر لك ذنبك .
قال المباركفوري : أي أصْرِف بِصَلاتي عليك جميع الزمن الذي كنت أدعو فيه لنفسي .
وقال : والْهَمّ ما يقصده الإنسان مِن أمْر الدنيا والآخرة ، يعني إذا صَرَفْتَ جميع أزمان دعائك في الصلاة عليّ أُعْطِيتَ مَرام الدنيا والآخرة . اهـ .
صلاتـُكَ يا إلهي يا مُمَجَّدْ = على المختار ِ سيِّدنا مُحَمَّــــــــدْ

وتسليماتـُكَ اللهـُـمَّ تترى = لــهُ مَـــعَ آلـــــه أبنا مُحَمــــــَّدْ

نــبيٌّ هاشـِـميٌّ أبــطحِـيٌّ = هُــوَ الماحي وشافعُـــــــنا مُحَمَّدْ

هُـوَالهادي وخاتـِـمُ رُسْــلُ ربي = وأتقى الناس ِمولانا مُحَمَّدْ

هُـوَ البَدْرُالمنيرُ هُـوَ الرُّءُوفُ = وذو البُرْهانُ قائَدُنا مُحَمَّدْ

وقد قال الإلهُ عبادُ صلوا = على خير ِالورى حِـبِّي مُحَمَّدْ

بِهَا تُجْـزَوْنَ عشرا في المعاد ِ = بأسرار ِالصلاة ِ على مُحَمَّدْ

وشَــرَّفـَـهُ وقال أيا نَـــبِيُّ = وما ناداه في ذِكـْــــــــــر ٍ مُحَمَّدْ

ولكن قالَ يا يحيى وعيسى = وأكرَمَ أمَّـــة َ الهادي مُحَمَّدْ

وما خـُـلْــقُ النَّبِيِّ الهاشميِّ = سوى القرآن مَـنْ تهوى مُحَمَّدْ

وقد وردت أحاديثٌ صحاح = روت فضل الصلاة ِعلى مُحَمَّدْ

تُفَرِّجُ همَّ مغموم وتروي = بساقي الحوض يوم غد مُحَمَّدْ

وأقرَبُ منزل ٍ في الحشر ِ منــه = لنا هُــوَ بالصلاة علــى مُحَمّـد

وقد ذكر السخاويْ في البديع = فرائدَ بالصـــــلاة على مُحَمَّدْ

وما يُجزى المُصلي مِـنْ أجور ٍ = يراها بالصلاة على مُحَمَّدْ

فكرِّرْها أُخَيَّ تفـــــزْ وتغنــم ْ = فما أحلى الصلاة على مُحَمَّدْ

وكل عبادة ٍ مِنْ دون طُــهْر ٍ = تُــرَدُّ سوى الصلاة ِ على مُحَمَّدْ

إذا ما شئت في الدارين تغنم = فقل يا ربِّ صلِّ على محمــــــدْ

فيا ربّاهُ صلِّ على النبيِّ = حديث ِ الروح سيِّـــــــــدنا مُحَمَّدْ

بِهِ اسْلُكْ بالفؤادِ إلى معالي = دعانا نحوها قِدَمــــــــــا ً مُحَمَّدْ

وأبْــلِجْ نورَ عين ِ القلب ِ تُبْصِـرْ = إلهي بالصَّلاة ِ عَلَى مُحَمَّدْ

وأحْيِـيْ روحَ ذرات الوجود ِ = بترياق الصَّلاة ِ عَلَى مُحَمــــــَّدْ

ويومَ الحشر إنْ وافى الحسابُ = فعفوك بالصَّلاة ِ عَلَى مُحَمَّدْ

وأدخلنا جنانَ الخُـلْدِ رَبِّي = وأصلا ً بالصَّلاة ِ عَلَى مُحَـــــــــــمَّدْ

وجُدْ لي بالإجابة ِ يا مجيب ُ = ولطف ٍ بالصلاة على مُحَمـــــــــَّدْ

لكون صلاتنا عملا صلاحا = توسلنا بها مُولي محمـــــــــَّدْ (1)

وأختِــمُ بالصلاة عليه ِ دوما = وآل ٍ ثمَّ مَـنْ صحبوا محمـــــــــــدْ

==
1- التوسل إلى الله تعالى بصالح الأعمال مما أتفق عليه كل المذاهب الإسلامية للحديث الصحيح فيما رواه البخاري وغيره من حديث الثلاثة في الغارلذلك جعلت صلاتي على النبي هنا توسلي


والله العظيم يظل الرجل طفلا حتى تموت أمه فإذا ماتت شاخ فجأة ..
أيها الأخوة والأخوات الكرام إن ذكرى عيد الأم لربما يتوقف الكثيرون عند أطلاق كلمة عيد على اليوم الذي تعارف بأنه عيد الأم وأنا وإن كنت أسطر هذه الأحرف فإنني أقول لا أطلق كلمة العيد على غير الفطر والأضحى سوى لغة ً وهو من العود وما أجمل أن نتوقف متذكرين في مثل كل مناسبة المناسبة ونجعلها كمحطة لتأقييم عواطفنا فيها ، وأقول فيها :-


أتيـــــتُ أحضــنُ بالأفراح أحــزاني = مُــتَوِّجا بـــــك أبياتي وأوزاني

وأقطف الوردَ من أزكـــا خمائــلـــه = لذات أمي صَبا قلبي وبسـتــــاني

في يومهـا ترقصُ الأرواحُ من طربٍ = وتسألُ الـــــــــله يبـقيها لأزمان ِ

يا فرحة الناس هذا اليوم كــــــــلِّهِــم ِ = لم ينسَ فضلك يوما طفلك العاني

فأنتِ نبـــــــــضُ فؤادي ما بدا نَفَسي = أو مــا همى مـطــرٌ مني كطوفان ِ

يا جنــة َ الحبِّ يا قـافَ القريض ويا = ممـالك الودّ يا إكــــــليلَ ريحـان ِ

إني أهنِيَ نفـــــــــسي فيك مدرستي = مَنْ تحت أقدامها جنّاتُ رحـمان ِ

مرتــــــــلا قولَ ربـي ، فيك ِ ثمَّ أبي = ( بالوالدين ِ) وذا نــــــصٌٌ بقرآن ِ

أنت ِ الفخــارُ لقلبي ، أنت ِ مملكتي = إنجيلُ قــــلبي وتوراتي وفـرقـاني

وكلُّ مجد ٍ إلى الأخرى أقلـَّــــــدَه ُ = فمنك سيدتي يا إنسان إنســـــــــــاني

ففرحتي بك قد غالت بفرحَتُــــــك ِ = يا بهجة ً نافست أفراح نعــــــمـــان ِ

سفيــنتي أنت ِ في الدنيا وضرَّتِــها = وأنت ِ بحري وقبطاني وخلجــاني

لولاك كان وجودي في الدنى عدما ً = لولاك أمــي أنـا في طـيِّ نســيـان ِ

لولاك ما طـــاب أيلول الحزينُ لنا = كــــلا ولا قد عشقنا طيبَ نيـســـان ِ

لولا سناؤك ِ في الإسلام ِ كالقبس ِ = لألَّهوك افترا أعوانُ شيــــــــــطـــان ِ

فأنت ِ ميلاد حرفي ، مهدُ راحلتي = هواك ِ فيَّ إلى أدراج أكـــــفــــــاني

التعديل الأخير تم بواسطة جاسم القرطوبي ; 24-03-2009 الساعة 08:38 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-2009, 03:26 PM
منتظر الموسوي منتظر الموسوي غير متواجد حالياً
مشرف سابق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 69
إرسال رسالة عبر MSN إلى منتظر الموسوي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى منتظر الموسوي
افتراضي

هذا بَوحك المنفرد بميزاته الراقية التي نكاد نعرفك بها بالقراءة الأولى

نقي بمفرداتك الراقية و شعرك الأصيل

تحياتي لك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-04-2009, 06:22 PM
عبدالله العمري عبدالله العمري غير متواجد حالياً
عضو هيئة الشرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 1,517
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسم القرطوبي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي صرف قلوبنا للالتفات إلى ذكره قائلا فاذكروني أذكركم ولم يقل لنا ما قاله لبني اسرائيل (( أذكروا نعمتي)) ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد مَنْ جعله الله تعالى ذاكرا ومذكرا بل وجعل الصلاة عليه فرضا وذكرا عظيما ولم يقرن فعل ٍ من أفعاله بملائكته ثم فرضه علينا إلا الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين ، وبعد :- فلما كانت الصلاة على النبي عملا صالحا ً وترياقا ناجعا ً لتفريج الكروب كتبت هذه الأبيات البسيطة في الأمر العظيم متفيئا ظل الحديث الشريف العظيم الذي ثبت عند الإمام أبي عيسى الترمذي – رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال : يا أيها الناس اذكروا الله ، اذكروا الله ، جاءت الراجفة ، تتبعها الرادفة ، جاء الموت بما فيه ، جاء الموت بما فيه . قال أُبيّ : قلت : يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك ، فكم أجعل لك من صلاتي ؟ فقال : ما شئت . قال : قلت : الربع ؟ قال : ما شئت ، فإن زدت فهو خير لك . قلت : النصف ؟ قال : ما شئت ، فإن زدت فهو خير لك . قال : قلت : فالثلثين ؟ قال : ما شئت ، فإن زدت فهو خير لك . قلت : أجعل لك صلاتي كلها ؟ قال : إذاً تُـكفى هـمّـك ، ويُغفر لك ذنبك .
قال المباركفوري : أي أصْرِف بِصَلاتي عليك جميع الزمن الذي كنت أدعو فيه لنفسي .
وقال : والْهَمّ ما يقصده الإنسان مِن أمْر الدنيا والآخرة ، يعني إذا صَرَفْتَ جميع أزمان دعائك في الصلاة عليّ أُعْطِيتَ مَرام الدنيا والآخرة . اهـ .
صلاتـُكَ يا إلهي يا مُمَجَّدْ = على المختار ِ سيِّدنا مُحَمَّــــــــدْ

وتسليماتـُكَ اللهـُـمَّ تترى = لــهُ مَـــعَ آلـــــه أبنا مُحَمــــــَّدْ

نــبيٌّ هاشـِـميٌّ أبــطحِـيٌّ = هُــوَ الماحي وشافعُـــــــنا مُحَمَّدْ

هُـوَالهادي وخاتـِـمُ رُسْــلُ ربي = وأتقى الناس ِمولانا مُحَمَّدْ

هُـوَ البَدْرُالمنيرُ هُـوَ الرُّءُوفُ = وذو البُرْهانُ قائَدُنا مُحَمَّدْ

وقد قال الإلهُ عبادُ صلوا = على خير ِالورى حِـبِّي مُحَمَّدْ

بِهَا تُجْـزَوْنَ عشرا في المعاد ِ = بأسرار ِالصلاة ِ على مُحَمَّدْ

وشَــرَّفـَـهُ وقال أيا نَـــبِيُّ = وما ناداه في ذِكـْــــــــــر ٍ مُحَمَّدْ

ولكن قالَ يا يحيى وعيسى = وأكرَمَ أمَّـــة َ الهادي مُحَمَّدْ

وما خـُـلْــقُ النَّبِيِّ الهاشميِّ = سوى القرآن مَـنْ تهوى مُحَمَّدْ

وقد وردت أحاديثٌ صحاح = روت فضل الصلاة ِعلى مُحَمَّدْ

تُفَرِّجُ همَّ مغموم وتروي = بساقي الحوض يوم غد مُحَمَّدْ

وأقرَبُ منزل ٍ في الحشر ِ منــه = لنا هُــوَ بالصلاة علــى مُحَمّـد

وقد ذكر السخاويْ في البديع = فرائدَ بالصـــــلاة على مُحَمَّدْ

وما يُجزى المُصلي مِـنْ أجور ٍ = يراها بالصلاة على مُحَمَّدْ

فكرِّرْها أُخَيَّ تفـــــزْ وتغنــم ْ = فما أحلى الصلاة على مُحَمَّدْ

وكل عبادة ٍ مِنْ دون طُــهْر ٍ = تُــرَدُّ سوى الصلاة ِ على مُحَمَّدْ

إذا ما شئت في الدارين تغنم = فقل يا ربِّ صلِّ على محمــــــدْ

فيا ربّاهُ صلِّ على النبيِّ = حديث ِ الروح سيِّـــــــــدنا مُحَمَّدْ

بِهِ اسْلُكْ بالفؤادِ إلى معالي = دعانا نحوها قِدَمــــــــــا ً مُحَمَّدْ

وأبْــلِجْ نورَ عين ِ القلب ِ تُبْصِـرْ = إلهي بالصَّلاة ِ عَلَى مُحَمَّدْ

وأحْيِـيْ روحَ ذرات الوجود ِ = بترياق الصَّلاة ِ عَلَى مُحَمــــــَّدْ

ويومَ الحشر إنْ وافى الحسابُ = فعفوك بالصَّلاة ِ عَلَى مُحَمَّدْ

وأدخلنا جنانَ الخُـلْدِ رَبِّي = وأصلا ً بالصَّلاة ِ عَلَى مُحَـــــــــــمَّدْ

وجُدْ لي بالإجابة ِ يا مجيب ُ = ولطف ٍ بالصلاة على مُحَمـــــــــَّدْ

لكون صلاتنا عملا صلاحا = توسلنا بها مُولي محمـــــــــَّدْ (1)

وأختِــمُ بالصلاة عليه ِ دوما = وآل ٍ ثمَّ مَـنْ صحبوا محمـــــــــــدْ

==
1- التوسل إلى الله تعالى بصالح الأعمال مما أتفق عليه كل المذاهب الإسلامية للحديث الصحيح فيما رواه البخاري وغيره من حديث الثلاثة في الغارلذلك جعلت صلاتي على النبي هنا توسلي


والله العظيم يظل الرجل طفلا حتى تموت أمه فإذا ماتت شاخ فجأة ..
أيها الأخوة والأخوات الكرام إن ذكرى عيد الأم لربما يتوقف الكثيرون عند أطلاق كلمة عيد على اليوم الذي تعارف بأنه عيد الأم وأنا وإن كنت أسطر هذه الأحرف فإنني أقول لا أطلق كلمة العيد على غير الفطر والأضحى سوى لغة ً وهو من العود وما أجمل أن نتوقف متذكرين في مثل كل مناسبة المناسبة ونجعلها كمحطة لتأقييم عواطفنا فيها ، وأقول فيها :-


أتيـــــتُ أحضــنُ بالأفراح أحــزاني = مُــتَوِّجا بـــــك أبياتي وأوزاني

وأقطف الوردَ من أزكـــا خمائــلـــه = لذات أمي صَبا قلبي وبسـتــــاني

في يومهـا ترقصُ الأرواحُ من طربٍ = وتسألُ الـــــــــله يبـقيها لأزمان ِ

يا فرحة الناس هذا اليوم كــــــــلِّهِــم ِ = لم ينسَ فضلك يوما طفلك العاني

فأنتِ نبـــــــــضُ فؤادي ما بدا نَفَسي = أو مــا همى مـطــرٌ مني كطوفان ِ

يا جنــة َ الحبِّ يا قـافَ القريض ويا = ممـالك الودّ يا إكــــــليلَ ريحـان ِ

إني أهنِيَ نفـــــــــسي فيك مدرستي = مَنْ تحت أقدامها جنّاتُ رحـمان ِ

مرتــــــــلا قولَ ربـي ، فيك ِ ثمَّ أبي = ( بالوالدين ِ) وذا نــــــصٌٌ بقرآن ِ

أنت ِ الفخــارُ لقلبي ، أنت ِ مملكتي = إنجيلُ قــــلبي وتوراتي وفـرقـاني

وكلُّ مجد ٍ إلى الأخرى أقلـَّــــــدَه ُ = فمنك سيدتي يا إنسان إنســـــــــــاني

ففرحتي بك قد غالت بفرحَتُــــــك ِ = يا بهجة ً نافست أفراح نعــــــمـــان ِ

سفيــنتي أنت ِ في الدنيا وضرَّتِــها = وأنت ِ بحري وقبطاني وخلجــاني

لولاك كان وجودي في الدنى عدما ً = لولاك أمــي أنـا في طـيِّ نســيـان ِ

لولاك ما طـــاب أيلول الحزينُ لنا = كــــلا ولا قد عشقنا طيبَ نيـســـان ِ

لولا سناؤك ِ في الإسلام ِ كالقبس ِ = لألَّهوك افترا أعوانُ شيــــــــــطـــان ِ

فأنت ِ ميلاد حرفي ، مهدُ راحلتي = هواك ِ فيَّ إلى أدراج أكـــــفــــــاني

ياااااااه نصوصك مميزة سيدي جدا

ولا يجيدها إلا الشاعر المتمرس فقط

لك التحايا سيدي من القلب للقلب

دمت فرقدا في سماء الشعر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-05-2009, 11:06 PM
الصورة الرمزية جاسم القرطوبي
جاسم القرطوبي جاسم القرطوبي غير متواجد حالياً
عضو هيئة الشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: صحم-مقاعسة
المشاركات: 829

اوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى جاسم القرطوبي إرسال رسالة عبر Skype إلى جاسم القرطوبي
افتراضي

شاكر مروركم استاذتي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكرى جرح أول هيثم العيسائي مدونة الأعضاء 375 26-11-2017 09:06 AM
القصيدة التي أبكت رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالله الفزاري مساحة بيضاء 10 12-12-2009 12:50 PM
ذكرى باقية خليفة الهاشمي الشعر الشعبي 10 30-08-2009 09:09 PM
إلى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فيصل مفتاح الحداد الشعر الفصيح 0 30-08-2009 05:44 PM
نصان لي في حبك يا وطن بمناسبة 23 يوليو جاسم القرطوبي الشعر الشعبي 2 30-07-2008 09:03 AM


الساعة الآن 04:41 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية