روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
في محراب الحنين [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     نبسـط لـك الهوى [ آخر الردود : نبيل محمد - ]       »     ذاكــرة أمـواجُ الشـوقِ‏ [ آخر الردود : نبيل محمد - ]       »     متى تَلتَئِم الجراح [ آخر الردود : نبيل محمد - ]       »     وجوه تهوي بها الأيام فترميها ب... [ آخر الردود : نبيل محمد - ]       »     نـوبـة حنين [ آخر الردود : نبيل محمد - ]       »     لحظه غيابك [ آخر الردود : ياسر الكثيري - ]       »     انتفاضة [ آخر الردود : ذكرى - ]       »     هموم مضت في فضاء الواقع [ آخر الردود : زياد الحمداني (( جناح الأسير)) - ]       »     كفيف [ آخر الردود : زياد الحمداني (( جناح الأسير)) - ]       »    


الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء
عدد الضغطات : 3,482ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 2,742ضع إعلانك هنا - ثلاث شهور فقط 25 ريال عماني
عدد الضغطات : 8,179
دروازة للتصميم
عدد الضغطات : 52,449عدد الضغطات : 52,224عدد الضغطات : 52,331

العودة   منتديات السلطنة الأدبية > منتديات السلطنة الأدبية > النثر والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-01-2024, 04:03 AM
الصورة الرمزية زياد الحمداني (( جناح الأسير))
زياد الحمداني (( جناح الأسير)) زياد الحمداني (( جناح الأسير)) غير متواجد حالياً
مشرف الكتابات العامه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 2,482

اوسمتي

Post شوقان

شوقان
لا يسبقهما سوى مسافة الطريق من القلب إلى القلب يا صديق
شوقان
منحدران كالنهر من جبل الحب لا يخشى البحر العذب لا يخشى سوى عينا الكذب.
شوقان
في حاجة الأمواج التي ترسي بهما إلى بر الأمان ليختارا بينهما الربان.
شوقان
هيام يمنعهما عن الحديث في معانيهما التي ارشدت ماضي حاضرهما ليصبحا كما هما صمت وسكون و متكلم مجنون.
شوقان
أسترقا السمع في كوكب العشق حتى أدركت شمسهما القمر ولم تدركاه.
شوقان
معزوفتان من لحن الدموع إنهمرت تسيل كالبركان تأبى الرجوع، كالهذيان في صوتِ الخنوع، كالإنسان كثيرا جزوع.
شوقان
لا يعرفان سواهما لا يعرفان سوى تلك الأماني المستحيلة لا يعرفان إلا يقظة الأحيان، لا يعرفان سوى ماضي الأحزان لايعرفان إلا خشية الرحمن.
شوقان
تبعثرت أشتات كلمات ناثرهما نزفا من الإيمان في شيَّمِ الإحسان جمالا وجوابا اذكره وسؤلا.
شوقان
لا ينتهيان لا يعدمان لا يتساومان ليسا متقابلان متشابهان بل أصبحا يتيمان إلى قبل الآن.
شوقان
لغموضٍ يستلهمُ الجوارح المنكسرة لما غشت فيهما أوراق مبعثرة و حنين أبى القلب إلا ينثره رغم أنفِ العنوان، أقترب القلبان في ازقة الأبواب ذكرى الأحباب في جوهر الغايات و قرب المسافات يجتمعان.
شوقان..
__________________
سرى البرق في نـــاظــري وأهــتزْ الــشعور

وعانقت غيمة ْعيوني دمعْ وصارتْ سحابه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:07 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لدى الكاتب ومنتديات السلطنة الادبية